مشروع رمضان

تقوم جمعية دار اليتيم الفلسطيني كل عام بتنفيذ مشروع رمضان المبارك؛ حيث تقوم عشرات المؤسسات بالتبرع في هذ الشهر الكريم لتصل مساعدتها إلى الأسر الفقيرة و المحتاجة في قطاع غزة، حيث تتنوع المشاريع المنفذة فتشمل  مشروع إفطار الصائم، مشروع القسائم الشرائية، مشروع الطرود الغذائية، مشروع زكاة الفطر و المال، مشروع كسوة و هدايا العيد بالإضافة إلى مشروع إفطار المعتكفين.  و يستفيد من مشروع رمضان جميع فئات الشعب الفقراء والمحتاجين والأيتام وأسر الشهداء والجرحى والمصاب  والعاطلين عن العمل والمتضررين.

تهدف الجمعية من خلال هذا المشروع إلى ترسيخ سنة التكافل الاجتماعي بأسمى صوره من خلال إطعام الطعام ومساعدة المحتاجين والأسر المتعففة على أداء فريضة الصيام، كما تعمل على إدخال الفرح والسرور على نفوس الصائمين المنتفعين بالمشروع من شريحة الفقراء والمحتاجين لقوله صلى الله عليه وسلم ” .. وللصائم فرحتان يفرحهما إذا أفطر فرح بفطره وإذا لقي ربه فرح بصومه” ،. و تسعى أيضا للعمل على  إشعار الناس بأن لهم أخوة يقفون بجانبهم ويشدون أزرهم وقت الشدة،  و ذلك إحياء سنة المصطفي ” صلي الله عليه وسلم ” وطمعاً في الأجر الذي يقول فيه  صلي الله عليه وسلم ”  من فطر صائماً فله مثل أجره من غير أن ينقص من أجره شيء . و لا ننسى أن من أهم ما تهدف إليه الجمعية أيضا ربط المجتمع بالجمعيات الإسلامية وتخفيف معاناة الناس و بث روح الإخاء والمحبة بين المسلمين من خلال إشعار أسر الأيتام والجرحى والمصابين والعاطلين عن العمل والمتضررين والأسر الفقيرة و المحتاجة والمستورة  بأن إخوانهم بجانبهم في كل الأوقات، كما أن هذا المشروع يعتبر فرصة كبيرة للعدي من العمال حيث يعمل على توفير فرص عمل للعديد من الأخوة العاطلين عن العمل .

و من الجدير بالذكر أنه يتم تمويل هذا المشروع بتبرع كريم من العديد من المؤسسات الخيرية في الخارج و على رأسها المناصرة الأردنية، مؤسسة أمان فلسطين- ماليزيا،  مؤسسة الشيخ عيد –قطر  ،لجنة فلسطين الخيرية – الكويت.

TOP

Pin It on Pinterest